2017-6-19-%ce%ba%ce%b1%ce%b9-%ce%b2%ce%b9%ce%bf%cf%83-%ce%ba%ce%b1%ce%b9-%cf%80%ce%bf%ce%bb%ce%b9%cf%84%ce%b5%ce%b9%ce%b1-%cf%84%ce%bf%cf%85-%ce%b1%ce%bb%ce%b5%ce%be%ce%b7-%ce%b6%ce%bf%cf%81%ce%bc

“أليكسيس زوربا، سيرته وحياته” باللغة العربية. عرض رسمي للترجمة في المركز القومي المصري للترجمة بالقاهرة.

Ελληνικά

في يوم الأثنين الموافق التاسع عشر من يونيو، قدم المركز القومي للترجمة بالتعاون مع مؤسسة الثقافة اليونانية ـ فرع الإسكندرية وبدعم من المركز الثقافي اليوناني بالقاهرة و والاتحاد العالمي لأصدقاء نيكوس كازانتزاكيس، على هامش العام القومي لكازانتزاكيس في القاهرة عاصمة مصر في قاعة طه حسين بالمركز القومي للترجمة الكائن في محيط دار الأوبرا المصرية بالقاهرة الترجمة الأولى عن اللغة الأصلية للعمل الخالد للكاتب اليوناني الكبير نيكوس كازانتزاكيس “أليكسيس زوربا، سيرته وحياته” أدار الجلسة الشاعر والمترجم عبد الرحيم يوسف والشاعر والكاتب ومدير المركزالثقافي اليوناني بالقاهرة السيد/ خريستوس باباذوبولوس في حضور المترجم الأستاذ الدكتور خالد رؤوف

في البداية رحب السيد عبد الرحيم يوسف بالحاضرين من المصريين واليونانيين ثم قدم سيرة ذاتية مختصرة للمترجم الدكتور خالد رؤوف وبعدها أعطى الكلمة لمدير المركز الثقافي اليوناني بالقاهرة.

استعرض سريعاً  السيد خريستوس باباذوبولوس تاريخ الترجمة الأدبية بشكل عام وصعوباتها ودور المترجم بشكل خاص في نقل الأدب العالمي

بعد ذلك قدم الدكتور خالد رؤوف الترجمة العربية لرواية “أليكسيس زوربا” مؤكداً على أن شخصية زوربا تعد بطلاً أدبياً أحبها المصريون من خلال العمل السينمائي البديع آملاً أن يحبها القراء ويتعرفون على زوربا بشكل أفضل من خلال الترجمة العربية ولاسيما عن اللغة الأصلية للكاتب الكبير نيكوس كازانتزاكيس الذي يحظى بمكانة خاصة لدى القراء العرب وبالأخص في مصر.

استعرض المترجم فيما بعد بإختصار باقي ترجماته للأدب اليوناني والتي صدرت عن المركز القومي للترجمة وهيئة الكتاب المصرية ومنها على سبيل المثال “أموت كوطن والتحول” لذيميتريس ذيميترياذيس و “إيرويكا” لــ كوزماس بوليتيس و “العزى، ألف عاشق وعاشق” لـ ثيوذوروس غريغورياذيس و “نزهة مع نجيب محفوظ” لبيرسا كوموتسي وأعمال أخرى لكتاب يونانيين

في نهاية الأمسية ألقى الأستاذ الدكتور أنور مغيث مدير المركز القومي للترجمة كلمة توجه من خلالها بالشكر للسيدة مديرة مؤسسة الثقافة اليونانية فرع الإسكندرية السيدة ستافرولا سبانوذي وإلى السادة المشاركين في الأمسية على حسن التعاون وعبر عن إعجابه الشديد بالكاتب اليوناني العظيم نيكوس كازانتزاكيس والأدب اليوناني بشكل عام، وقطع وعداً بإصدار ترجمات أكثر للأدب اليوناني إلى اللغة العربية في المستقبل